إيجارات البيوت جنون العقارات...!!

16 أيلول, 2014 07:58 م

21 0

مشهد جديد من مسلسل المعاناة الكبيرة التي يعيشها المواطن السوري اليوم وهي ارتفاع جنوني لأسعار الإيجارات حيث اللجوء الحاصل خلال الأيام القليلة الماضية إلى المدن الهادئة وخاصة المجاورة لمدينة دمشق التي جعلت أسعار الإيجارات والعقار ترتفع بشكل جنوني كصحنايا وضاحية قدسيا وغيرها حيث النزوح يصب في هذه المدن الأمر الذي أصبح لا يطاق.

واللافت أن بعض مستغلي العقار بدؤوا يتقاضون أجرة البيت غير المكسي «على العظم» رغم التعليمات الأخيرة لوزارة الشؤون الاجتماعية بمساعدة ودعم ساكني هذه الشقق نتيجة الازدحام الحاصل، حيث إن سوق العقار يعيش اليوم أسواء مراحله نتيجة الغلاء الفاحش لمواد البناء المفاجئ والذي ورّث وراءه مجموعة من الانعكاسات السلبية على حركة السوق ورغم كل الارتفاع الحاصل يشهد سوق العقار بريف دمشق حركة ملحوظة فقد أصبح تأمين مسكن لأي أسرة هاجس رعب حقيقياً تنام وتستيقظ عليه ساهم في تعميقه عدم وجود عروض مناسبة تلبي الطلب المتزايد على السكن من ناحية وارتفاع أسعار العقارات والإيجارات من ناحية أخرى بما يفوق قدرة السوريين ذوي الدخل المحدود على الشراء والإيجار.

وأكد المهندس عمر بديوي صاحب شركة تجارية في اشرفية صحنايا أن استئجار شقة سكنية في المدن الهادئة أصبح حلماً وهناك صعوبة في إيجاد شقة سكنية للإيجار والسبب يعود إلى اللجوء، الأمر الذي ساهم برفع قيمة الإيجار بشكل ملحوظ حيث قفزت أجرة الشقة السكنية إلى 30 ألف ليرة الفارغة في بعض الأحياء في حين كانت في السابق لا تتجاوز 12 ألف ليرة للشقة التي لا يتجاوز مساحتها 120 متر.

مصدر: syriasteps.com

إلى صفحة الفئة

Loading...