اتفاق بين داعش وبعض الألوية.. السلاح مقابل المال

26 تموز, 2014 01:20 م

27 0

اتفاق بين داعش وبعض الألوية.. السلاح مقابل المال

تم التوصل إلى اتفاق نهائي بين كل من “داعش” من جهة، ولواء القعقاع ١١٢، ولواء القعقاع الإسلامي من جهة أخرى، على تسليم هذه الألوية جميع أسلحتها لداعش مقابل تعويض مالي لهذه الألوية لأنها لم تقاتلهم.

وأصبحت القورية الآن شبه خالية من السلاح، وكانت جبهة النصرة في القورية قد سلمت أسلحتها في وقت سابق إلى داعش، في حين نفذت داعش حملة اعتقالات في بلدة القورية بحثا عن مطلوبين.

وفي المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش تم تطبيق “حد الجلد” بحق رجل من بلدة العشارة بسبب قيامة بفتح مطعمه في نهار رمضان، وتم جلده في بلدة القورية.

وفجرت الدولة داعش عدة منازل لمطلوبين لها في بلدة الشميطية بينهم منزل لقيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية، بينما نفذ الطيران الحربي بعد عصر أمس غارة على مناطق في قرية الكشكية بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لمقتل طفلة في السادسة من العمر وسقوط جرحى.

أيضا قصفت قوات النظام مناطق في قريتي الحطلة والحسينية، كذلك تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومقاتلي الكتائب الإسلامية في حي الرصافة ترافق مع قصف قوات النظام على مناطق في الحي ومناطق في حي الحويقة، ما أدى لاندلاع النيران في أحد المنازل.

مصدر: shamlife.com

إلى صفحة الفئة

Loading...