الشرطة الاسترالية تحقق في تهديدات لاستهداف أربعة مستشفيات في سيدني

16 أيلول, 2014 02:27 م

24 0

الشرطة الاسترالية تحقق في تهديدات لاستهداف أربعة مستشفيات في سيدني

بعد أيام من إعلان السلطات الاسترالية رفع مستوى التحذير من خطر الإرهاب إلى مرتفع أعلنت الشرطة الاسترالية أنها تحقق في تهديدات لأربعة مستشفيات في مدينة سيدني وسط تقارير عن إخلاء جزئي لتلك المستشفيات بسبب تهديد بوجود قنبلة.

وقالت متحدثة بإسم الشرطة في ولاية نيو ساوث ويلز الاسترالية إن مسؤولي الشرطة والصحة يحققون في التهديدات التي وجهت أمس ضد عدد من المستشفيات العامة والخاصة في مدينة سيدني دون أن تعطي توضيحات أو تفاصيل إضافية.

وسبق أن داهمت الشرطة الاسترالية محلا لبيع الكتب في مدينة برزبين الاسترالية وألقت القبض على ثلاثة إرهابيين بينهم عمر سكرية الأخ الأكبر لإرهابي استرالي أقدم على تفجير نفسه بشاحنة مفخخة عند مدخل سجن حلب المركزي العام الماضي.

وكانت استراليا رفعت مستوى التحذير من خطر الإرهاب إلى مرتفع الجمعة الماضية انسجاماً مع الهواجس الغربية المتواصلة من خطر ارتداد الإرهاب على بلدانهم بعد انضمام إرهابيين منها إلى التنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية والعراق حيث تحذر السلطات الاسترالية من احتمال أن يشن مواطنون استراليون عائدون من سورية والعراق هجمات داخل البلاد بعد اكتسابهم خبرة القيام بالعمليات الارهابية.

وفي وقت سابق أعلنت السلطات الاسترالية عن عودة نحو 20 إرهابيا استراليا إلى موطنهم الأصلي بعد مشاركتهم بالعمليات الإرهابية في سورية والعراق.

وكان رئيس جهاز الاستخبارات الاسترالي ديفيد اربين أعلن في التاسع من أيلول الجاري أن نحو 160مواطناً استراليا انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي وتنظيمات أخرى مسلحة أو دعموا جرائم تلك التنظيمات بطرق مختلفة.

وأمس أكد رئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت أنه لن يضع حدودا لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه لا يستطيع أن يتعهد بتحقيق النصر أو تجنب المخاطر المترتبة على نشر قوات في العراق.

كما أعلن ابوت عن إرسال كتيبة مكونة من 600 عسكري ومقاتلات وطائرات دعم إلى الشرق الأوسط استجابة لطلب الولايات المتحدة للمساهمة في المواجهة الدولية لتنظيم داعش الإرهابي.

وفي السياق ذاته أطلقت إحدى الصحف الاسترالية وتدعى الفرات حملة لإحراق ألف علم لتنظيم داعش الإرهابي اعتباراً من يوم الجمعة داعية في بيان لها الاستراليين إلى زيارة مكاتبها واستلام تلك الأعلام مجانا لحرقها وذلك لأن من حق كل استرالي حرق علم هذا التنظيم الذي دخلت استراليا حربا معه.

مصدر: sana.sy

إلى صفحة الفئة

Loading...