المعارضة مستمرة لمنح الصلاحيات

17 نواران, 2018 05:23 ص

16 0

المعارضة مستمرة لمنح الصلاحيات

الدعوة إلى إصلاح مؤسسات الدولة وعقد الاجتماعات والندوات وورش العمل لن تثمر عن أي نتائج عملية طالما أن عمل هذه المؤسسات توجهه وتضبطه قرارات وتعاميم وأنظمة مضى عليها عشرات السنوات، ويمكن بوضوح اكتشاف ذلك من خلال العودة إلى أرشيف رئاسة الوزراء مثلا أو وزارة المالية والاطلاع على أرشيف القرارات والتعاميم الصادرة والتي لا تزال سارية المفعول وتحاسب الجهات الرقابية على تطبيقها وتفرض العقوبات على مخالفتها.

إذاً قبل مطالبة إدارات المؤسسات الحكومية بتطوير نفسها وإصلاح بنيتها الإدارية والإنتاجية والمالية، فإن الأولوية هي لإعادة النظر بالقرارات والتعاميم والأنظمة الناظمة لعمل هذه المؤسسات والصادرة عن جهات وصائية، بمعنى أن يصار إلى تهيئة البيئة الداخلية المحيطة بعمل هذه المؤسسات قبل مطالبتها بالإصلاح، ثم هل يعقل أن مؤسسات تعمل في القرن الواحد والعشرين لا تزال تحكمها قرارات وتعاميم من أيام حكومات الكسم والزعبي وميرو وعطري، هذا يحدث رغم سنوات الحرب الأقسى في تاريخ البلاد.

مصدر: syriasteps.com

إلى صفحة الفئة

Loading...