لإيجاد حل إسعافي لتزويد وسائط النقل بالمازوت...

16 أيلول, 2014 08:25 م

19 0

تابع مجلس محافظة دمشق أمس جلسته الثالثة في الدورة العادية الخامسة في مبنى المحافظة برئاسة المهندس عادل العلبي رئيس مجلس المحافظة وحضور أعضاء مجلس المحافظة ومديري الدوائر والمديريات المعنية.

وأكد العلبي ضرورة دراسة السبل الممكنة لتخفيف الأعباء عن المواطنين، مثمناً عمل العاملين في قوى الأمن الداخلي والجيش والقوات المسلحة على الجهود المبذولة لتفانيهم في أداء واجبهم وتصديهم للإرهابيين وسهرهم على أمن الوطن والمواطن، كما وجه بضرورة تأمين مادة المازوت للباصات والتأكد من أن هذه الباصات ذهبت للعمل وخدمة المواطنين ووجه بوضع مطبات صناعية أمام المدارس حرصاً على أبنائنا الطلبة.

وناقشت الجلسة طروحات أعضاء المجلس المتعلقة بالإحصاء والأملاك الخاصة والبرامج والتخطيط مع ما يتعلق بها من تقرير لجنة التخطيط والبرامج والشؤون المالية إضافة إلى مناقشة القضايا المتعلقة بالنقل والمواصلات والكهرباء والزراعة والري والثروة المعدنية.

وطرح أعضاء المجلس طروحاتهم المتعلقة بضرورة إيجاد حل إسعافي لتزويد الميكروباصات بالمازوت نظراً لتوقف عدد منها بسبب نقص المادة والعمل على تنظيم حركة المرور بمنطقة زقاق الجن وضبط عمل حرفيي إصلاحات السيارات ومنع إعاقتهم لحركة السير ومعالجة وضع بسطات الفلافل في منطقة الفحامة وصيانة أعمدة الإنارة في شارعي خيت والإخلاص في كفرسوسة والعمل على تزويد خط كفرسوسة بباصين من النقل الداخلي بسبب النقص الشديد في عدد الميكروباصات وضبط عمل البسطات وتهذيبها في منطقة جامعة دمشق والعمل على صيانة خزانات الكهرباء في حي الحرية وتجاوز أصحاب سيارات النقل العام للتعرفة وعدم الإعلان عنها ووضع دوريات متنقلة أمام مدارس البنات وإعادة النظر بمبلغ التأمين للراغبين في الحصول على جواز سفر ولا سيما عند التجديد.

حيث أوضح العميد أحمد دوبا رئيس قسم شرطة المحافظة أنه يتم إرسال دوريات صباحية ومسائية وتتم مصادرة البسطات المخالفة بجانب جامعة دمشق وفي منطقة البرامكة وعزا أسباب وجود الازدحام إلى أرتال السيارات التي تقف على جانبي الطريق.

وأكد هيثم ميداني عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل أن التأخر الحاصل في إحداث منظمة سرفيس تكسي عائد إلى عزوف السائقين بسبب الشروط التي تم وضعها ولا سيما المتعلق منها بتحديد التعرفة بخمسين ليرة سورية وحالياً تجري دراسات لتفعيل هذه المنظومة بطرق فاعلة، وعن عدادات السيارات فإن المركز الرئيسي لورشة العدادات تقع في منطقة سبينة وهي ساخنة وقد تعرضت لأضرار كبيرة وقد تم افتتاح قسم صيانة في فرع مرور دمشق يقوم بصيانة العدادات فقط ولم نتمكن من تعديل العدادات وتمت الاستعاضة عنها بوضع لصاقات على الزجاج الأمامي تبين المبلغ الواجب دفعه.

مصدر: syriasteps.com

إلى صفحة الفئة

Loading...