لجنة التحقيق الدولية تشدد على ضرورة التوصل إلى تسوية بين النظام السوري والمعارضة لمواجهة الجهاديين

16 أيلول, 2014 12:04 م

22 0

لجنة التحقيق الدولية تشدد على ضرورة التوصل إلى تسوية بين النظام السوري والمعارضة لمواجهة الجهاديين

يشدد تزايد خطر الجهاديين في سوريا على ضرورة ان يتوصل النظام والمعارضة الى تسوية من اجل وضع حد لثلاث سنوات ونصف السنة من النزاع، حسبما اعلن رئيس لجنة التحقيق الدولية حول سوريا لدى الامم المتحدة الثلاثاء في جنيف. وقال باولو سيرجيو بينيرو ان "النزاع السوري لن تتم تسويته في ساحة المعركة".

وصرح بينيرو امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة “نحن في لحظة حرجة من النزاع. وبينما تدعو المعاناة الهائلة منذ مدة طويلة لعمل دبلوماسي فان نشوء تنظيم الدولة الاسلامية يعزز ضرورة ان تجد الحكومة ارضية مشتركة مع ابرز حركات المعارضة والالتزام بالقيام بتسويات من اجل تسوية سياسية للنزاع″.

وبعد ان قال بينيرو انه "لا توجد كلمات" لوصف فظائع النزاع، ندد مجددا بعدم تحرك الاسرة الدولية "مما اتاح لاطراف النزاع الافلات من العقاب وزاد من العنف الذي امتد في كل انحاء سوريا.

والمستفيد الاخير منه هو تنظيم الدولة الاسلامية". واضاف بينيرو ان التنظيم الذي صنفه مجلس الامن الدولي في اب/اغسطس مجموعة ارهابية قام باعدام مدنيين ومقاتلين اسرى وجنود نظاميين علنا في الشهرين الماضيين، كما اعدم مئات الجنود الذين اسروا في الرقة ومئات الافراد من عشيرة الشعيطات في دير الزور.

وتابع ان "المجموعات المعارضة المسلحة ليست وحدها المسؤولة عن الدمار والقتل في سوريا. فالنظام لا يزال المسؤول عن غالبية الضحايا المدنيين فهو يتعرض كل يوم للمدنيين ويقتلهم من خلال القصف وعلى الحواجز وفي مراكز الاستجواب".

مصدر: dp-news.com

إلى صفحة الفئة

Loading...