نيويورك تايمز: نحو ألف تركي انضموا إلى تنظيم /دولة العراق والشام/ الإرهابي بسورية

16 أيلول, 2014 04:40 م

23 0

نيويورك تايمز: نحو ألف تركي انضموا إلى تنظيم /دولة العراق والشام/ الإرهابي بسورية

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن نحو ألف تركي انضموا إلى تنظيم /دولة العراق والشام/ الإرهابي في سورية بحسب تقارير إعلامية قادمة من تركيا ومسؤولين حكوميين أتراك.

وقالت الصحيفة في مقال حمل عنوان “تنظيم الدولة الإسلامية يرسم خطا ثابتا لتجنيد عناصر من تركيا” إن الكثير من “المقاتلين الأجانب” العديد منهم من أوروبا والولايات المتحدة انضموا إلى التنظيم الإرهابي في سورية غير أن المصدر الأكبر للعناصر المجندة في التنظيم جاء عبر تركيا.

ولفتت الصحيفة إلى أن وسائل إعلام تركية وحتى مسؤولين أتراك أقروا بأن نحو ألف تركي انضموا إلى صفوف /داعش/ بعد الدعوات الايديولوجية للتنظيم إلى الشباب الساخطين في تركيا إضافة إلى الأموال التي يقدمها التنظيم للعناصر التي يجندها.

ويقر أتراك انضموا للتنظيم بأنهم يشتركون مع التنظيم في أفكاره وايديولوجيته المتطرفة.

وكان الكاتب التركي عصمت اوزتشليك أكد في مقال نشرته صحيفة ايدينلك التركية أمس تورط حكومة حزب العدالة والتنمية في دعم التنظيمات الإرهابية في سورية مضيفا أن “المجتمع الدولى لن يجد أي صعوبة في إثبات دعم الحكومة التركية للارهابيين في سورية”.

وكشف الكاتب التركي أن حكومة أردوغان وجهاز المخابرات التركي يوفران الحماية للخلايا الإرهابية من تنظيم /داعش/ داخل المدن التركية وهما على علم بتحركات إرهابيي التنظيم مشيرا إلى أن بعض المحللين يقولون “إن الخلايا النائمة ستتحرك عندما يطلب منها التحرك الأمر الذى يبرهن على أن تركيا تحت خطر يكبر يوما بعد يوم”.

في سياق متصل أكد اتيلا كارت النائب عن حزب الشعب الجمهوري التركي أن الأتراك يواصلون الانضمام إلى صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي مشيرا إلى اقتياد بعض الإرهابيين الأتراك الأطفال الذين يبلغون من العمر سنة ونصف السنة إلى سورية لاستخدامهم كدروع بشرية.

ونقلت صحيفة يورت التركية عن كارت قوله خلال مشاركته في برنامج تبثه قناة “سي ان ان ترك”.. إن “تنظيم داعش الإرهابي يمكن أن يلجأ لاستخدام هذه الشرائح كدروع بشرية في سورية” محذرا من احتمال تنفيذ الخلايا الإرهابية التابعة للتنظيم الإرهابي تفجيرات في تركيا.

وأعرب كارت عن قلقه إزاء تجاوز جرائم تنظيم “داعش” الإرهابي حجم الاعتداءات التي نفذها تنظيم القاعدة بتركيا في 15 كانون الأول عام 2003.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في وقت سابق اليوم أن نحو ألف تركي انضموا إلى تنظيم “دولة العراق والشام” الإرهابي في سورية وذلك استنادا إلى تقارير إعلامية قادمة من تركيا ومسؤولين حكوميين أتراك.

وتؤكد عشرات التقارير أن حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا وعددا من الأنظمة في المنطقة دأبوا على دعم التنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية ومدها بالمال والسلاح تنفيذا لإملاء من واشنطن باستهداف سورية ما أدى إلى تمدد هذه التنظيمات الإرهابية وازديادها شراسة وتشكيلها خطرا على المنطقة والعالم.

مصدر: sana.sy

إلى صفحة الفئة

Loading...